اخر الاخبار

مستشار شيخ الازهر :مهاجمو الأزهر الشريف الجهلاء

 

كتب - احمد مسعد 

قال الدكتور محمد مهنا، مستشار شيخ الأزهر، والمشرف العام على الأروقة الأزهرية، إنه تم فتح العديد من الأروقة في القاهرة والإسكندرية ويتم الإعداد لفتح المزيد من تلك الأروقة في مختلف المحافظات في محاولة لإعادة العلم الوسطي الذي يتبناه الأزهر منذ نشأته.


وهاجم مهنا من يطلقون على أنفسهم الباحثين الإسلاميين ومن ينتمون للأزهر ولكنهم يتخذون منهج الفردية في التفسير والتأويل وترك الامور للعامة كمن يتحدث عن قوله تعالى "يدنين عليهن من جلابيبهن" وقال الأمر نسبي ولم يحدد القرآن مدى هذا الإدناء وهذا خطأ كبير.


جاء ذلك خلال الندوة التي عقدت اليوم برفع المجلس القومي للمرأة بالغربية، بحضور الدكتورة صفاء مرعي، مقرر المجلس بالغربية ومحمد عبد الموجود، وكيل وزارة الأوقاف بالمحافظة. 

وأضاف مهنا إن الرواق الأزهري يضم كل صنوف العلم من حديث وقراءات وثقافة وقضايا فكرية وعلمية والتدريب على الفتوى والاهتمام بفن صناعة المفتي والفقيه والخط العربي والإعلام الإسلامي وغيرها من العلوم والثقافات. 

وأشار مستشار شيخ الأزهر، إلى أن من يهاجمون الأزهر الشريف، مجموعة من الجهلاء، الذين لم يأخذوا العلم بالتلقي وإنما تعلم كل منهم على هواه وبطريقته الخاصة ،ولذلك لم ينضبط علمهم ولم يتبعوا القواعد الأساسية للعلماء.

وتابع مهنا، أن مكافحة الفكر المتطرف لن تتم بعقد المؤتمرات ولكن بتضافر الجهود لمواجهة هذا المد التكفيري والاهتمام بتأصيل العلوم الإسلامية والاستعانة بالمتخصصين لأن العديد ممن يهاجمون الأزهر مرضى ويسعون لشهرة زائفة ،وهم مثل البروتستانت والعلمانيين في أوروبا الذين اتخذوا مناهج التفكير العقلي، بعيدًا عن الروحانيات ولكنهم عندما وجدوا أن العقل قاصر عن إدراك كل الحقائق عادوا من جديد ليعلوا من شأن الروحانيات والغيبيات.