الأمن

طبيب مزيف ينتحل صفة «مستشارة» برئاسة الجمهورية للنصب على المواطنين

ارشيف


 كتب - عبدالرحمن محمد 

تمكنت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بوسط وشرق الدلتا، من ضبط طبيب مزيف بعد حصوله على 350 ألف جنيه من عدد من الأطباء بدعوى إنهاء مصالحهم لدى عدد من المصالح الحكومية، عن طريق شقيقته التي ادعى أنها تعمل برئاسة الجمهورية.

كان اللواء علي سلطان، مدير الإدارة العامة لمباحث 
الأموال العامة، تلقى إخطارا من العقيد طارق النبوي مدير الإدارة العامة للأموال العامة لشرق الدلتا، يفيد ورود بلاغ من " ا.م " (50 سنة) طبيب جامعي بمدينة المنصورة، يتهم طبيبا يدعى "عمرو. ع" بالحصول على مبالغ مالية بلغت نحو 350 ألف جنيه بحجة إنهاء بعض الأوراق بالمصالح الحكومية.

على الفور أمر "سلطان" بسرعة تشكيل فريق بحث بقيادة العقيد أسامة حتاتة مدير إدارة الأموال العامة لوسط الدلتا، حيث أكدت التحريات أن "عمرو. ع" طبيب مزيف وحاصل على كلية سياحة وفنادق، ومقيم بشارع الجلاء التابع لدائرة ثان طنطا، يقوم بتقليد صوت السيدات جيدا عند قيامه بإنهاء المصالح بعد ادعائه أنه "د. ز" المستشارة برئاسة الجمهورية، فيتم إنهاء المصلحة فورا، وبتقنين الإجراءات تمكن المقدم محمد طلال مفتش إدارة الأموال العامة لوسط الدلتا من ضبط المتهم.

تم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة للتحقيق.